صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 16242526
النتائج 251 إلى 258 من 258

الموضوع: لكم نصحنا الذين يؤجلون بيعتهم لتسليم القيادة من علي عبد الله صالح ونبذوا سلطان علم البيان الحقّ للقرآن وراء ظهورهم ..

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #251  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276559   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية بوعلام
    بوعلام غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    329

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين، سلام الله عليك يا خليفة الله وقرة عين انصاره، الحمد لله الذي جعلنا في عصرك، وهدانا إلى إتباعك بإتباع البيان الحق للقرآن الكريم، وأسأل الله أن يثبتنا على الصراط المستقيم إلا أن نلقاه، والحمد لله كثيرا وأبدا، اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه، ونعوذ بك أن نرضى حتى ترضى في نفسك غير متحسر وحزين.

    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.
    أخوكم ابوعلام.

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #252  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276700   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    الدولة
    اليمن- صنعاء
    المشاركات
    7

    افتراضي

    الله شاهد وعالم اننا بابيعناك انت ياامام العالمين والبيعه لله ودليل انك المهدي سلطان علمك بكتاب الله وليس علي عبدالله صالح .
    رغم الانتقادات من البعض بعد خبر مقتل الزعيم لكن والله مااثر فينيا لاكلامهم ولا انتقاداتهم ل مقتل الزعيم ولان يتزحزح ايماني ويقيني بك يامام العالمين سوا قتل عفاش او لم يقتل.


    الحمدلله الذي هدانا وثبت قلوبنا .اسىل من الله ان يهدي الناس ل السراط المستقيم والى إتباعك بإتباع البيان الحق للقرآن الكريم.

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #253  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276704   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية seccad
    seccad غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    السوید
    المشاركات
    85

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني مشاهدة المشاركة
    الإمام ناصر محمد اليماني
    24 - ربيع الأول - 1439 هـ
    12 - 12 - 2017 مـ
    07:13 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    _____________



    تنبيهٌ وتذكيرٌ وتحذيرٌ من المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني
    ..


    بسم الله وبالله وعلى الله فليتوكل المتوكلون، وتسجيل متابعة ردود الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور من بعد التمحيص لهم من ربهم،
    فهل رؤيا تسليم القيادة في قلوبهم أكبر من كلام الله في آياته في محكم كتابه ؟

    ويا قوم ما أشبه اليوم بالبارحة فهل أدلكم عن الحكمة من تمحيص صحابة رسول الله في عدم تصديق رؤيا العمرة بادئ الأمر؟ وذلك ليمحص الله ما في قلوبهم، فهل تصديقهم بآيات الله في محكم كتابه هي أكبر في صدورهم أم تفتنهم مجرد رؤيا العمرة؟ ولكن آيات الله في محكم كتابه هي الأكبر فمن اعتصم بها هُدي إلى صراطٍ مستقيمٍ. وقال الله تعالى:
    {تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ ۖ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ (6) وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7) يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا ۖ فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا ۚ أُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ (9) مِّن وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ ۖ وَلَا يُغْنِي عَنْهُم مَّا كَسَبُوا شَيْئًا وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (10) هَٰذَا هُدًى ۖ وَالَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَهُمْ عَذَابٌ مِّن رِّجْزٍ أَلِيمٌ (11)} صدق الله العظيم [الجاثية].

    ورؤيا محمدٍ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كانت فتنةً للناس أي سواء المؤمنين الذين اتّبعوه وصدقوا بما هو أكبر؛ القرآنَ ذي الذكر، أو الممترين والكافرين. ولذلك كانت رؤيا العمرة فتنةً للناس أي المؤمنين والكافرين. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ الْقِيَامَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا ۚ كَانَ ذَٰلِكَ فِي الْكِتَابِ مَسْطُورًا (58)وَمَا مَنَعَنَا أَن نُّرْسِلَ بِالْآيَاتِ إِلَّا أَن كَذَّبَ بِهَا الْأَوَّلُونَ ۚ وَآتَيْنَا ثَمُودَ النَّاقَةَ مُبْصِرَةً فَظَلَمُوا بِهَا ۚ وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا (59) وَإِذْ قُلْنَا لَكَ إِنَّ رَبَّكَ أَحَاطَ بِالنَّاسِ ۚ وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيَا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلَّا فِتْنَةً لِّلنَّاسِ وَالشَّجَرَةَ الْمَلْعُونَةَ فِي الْقُرْآنِ ۚ وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا (60) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا (61) قَالَ أَرَأَيْتَكَ هَٰذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا (62) قَالَ اذْهَبْ فَمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ فَإِنَّ جَهَنَّمَ جَزَاؤُكُمْ جَزَاءً مَّوْفُورًا (63) وَاسْتَفْزِزْ مَنِ اسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ وَعِدْهُمْ ۚ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا (64) إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ ۚ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ وَكِيلًا (65)} صدق الله العظيم [الإسراء].

    والحمد لله الواحد القهار الذي ثبّت الأنصار السابقين الأخيار بآيات ربهم في محكم الذكر ولم تتأسس عقيدتهم في اتّباع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني على تسليم القيادة من علي عبد الله صالح أو غيره برغم أنّ الله بالغٌ أمره، ولسوف يعلم المُرجفون أيّ منقلبٍ ينقلبون، ولسوف يعلمون أنّ الله على كل شيءٍ قديرٍ وأنّ الله بالغ أمره، وإلى الله ترجع الأمور.

    بل للأسف إنّ بعض الذين لا يعلمون كأني أراهم يقولون: "ما بال الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني من بعد أخبار مقتل الزعيم علي عبد الله صالح لم يكتب إلا بياناً واحداً! فهل اهتزت ثقته بأنه المهديّ المنتظَر ناصر محمد، أم يخاف من أحدٍ؟" فمن ثم يرد المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني على الذين لا يعلمون وأقول: أقسم بالله الواحد القهار لو كفر بدعوة المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني كافة الإنس والجان لما اهتزّ يقيني بالحقّ مثقال ذرةٍ.

    وأما الذين يظنون أنّ ناصر محمد اليماني يخاف أحداً من دون الله فمن ثم يردّ عليهم قسورة وأقول: سبحان الله العظيم أن يصطفي مهديّاً منتظراً جباناً! وأقسم بالله الرحمن لا يخشى المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني من كافة الإنس والجانّ ولو اجتمعوا لقتاله أجمعون لنصرني الله عليهم أجمعين، نعم المولى ونعم النصير. فما ظنّكم بمن كان الله مولاه كونه يعلم أن ربه من اصطفاه؟ وأعوذ بالله أن يكون في قلب الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ضعفُ إيمانٍ بثقتي بربي مثقال ذرةٍ فهو معي يسمع ويرى، ألا والله الذي لا إله غيره لا يحقد على الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني الذي يدعو إلى الاحتكام إلى كتاب الله القرآن العظيم إلا كلُّ شيطانٍ مريدٍ كره ما أنزل الله وكره رضوان الله. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَرِهُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ(9)} صدق الله العظيم [محمد].

    وتصديقاً لقول الله تعالى:
    {ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ ٱتَّبَعُواْ مَآ أَسْخَطَ ٱللَّهَ وَكَرِهُواْ رِضْوَٰنَهُۥ فَأَحْبَطَ أَعْمَٰلَهُمْ} صدق الله العظيم [محمد:28].

    وياعجبي من بعض الأنصار السابقين الأخيار في عصر الحوار من قبل الظهور فكيف أنها إذا جاءت الأحداث تصديقاً للبيان الحقّ للذكر فأراهم ينتظرون مني بياناً جديداً يريدون أن أكتبه لهم من بعد وقوع الحدث! فأين ذكاء بعض الأنصار فهل الأفضل نشر بيان ذكر الأخبار من قبل الحدث وتذكير بيان الأخبار من بعد الحدث، أم يرون الأفضل أن نكتب لهم البيان من بعد أن سمعوا بالأخبار من قناة الجزيرة أو الحدث وغيرهن؟ ما لكم كيف تحكمون؟

    وكذلك يا أسفي أنّ بعض الأنصار يقتبس من البيانات دون أن يقتبس التاريخ لتنزيلها، فهنا يضيع إعجاز البيان الحقّ فيظنّه الآخرون بياناً من بعد أخبار الحدث. أولئك نحذّرهم من غضبٍ عليهم إن كان بقصدٍ منهم وتعمدٍ لإضاعة تاريخ بيان الأخبار من علم الغيب في محكم الذكر من كتاب الله علام الغيوب الذي فيه خبركم وخبر من كان قبلكم ونبأ ما بعدكم. ما لكم كيف تحكمون؟ غير أن هذا الخطأ ألاحظه من بعض الأنصار الجدد لم يكونوا يعلمون أنّ الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني يحرّم على المبلّغين البيان الحقّ للذكر للعالمين من غير تاريخ تنزيل البيان حسب تاريخه التقني في الإنترنت العالميّة، فاتقوا الله واسمعوا وأطيعوا لعلكم تُرحمون فإنّ عذاب الله قريبٌ فلا بدّ من أن تشمروا بنشر البيان الحقّ للذكر في الإنترنت العالميّة معذرةً إلى ربكم ولعلهم يتقون أضعف الإيمان المسلمون. تصديقاً لقول الله تعالى:
    {وَالْمُرْسَلَاتِ عُرْفًا (1) فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا (2) وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا (3) فَالْفَارِقَاتِ فَرْقًا (4) فَالْمُلْقِيَاتِ ذِكْرًا (5) عُذْرًا أَوْ نُذْرًا (6) إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ (7)} صدق الله العظيم [المرسلات].

    اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، ونصرٌ من الله وفتحٌ قريبٌ فاتقوا الله يا أولي الألباب واستجيبوا لدعوة الاحتكام إلى الكتاب من قبل يوم العذاب حتى لا يلعنكم الله كما سوف يلعن الشيطان الأكبر في شياطين البشر وأوليائه قلباً وقالباً ذلكم دونالد ترامب أشَرّ الدواب في محكم الكتاب. وأُبشّر من أبى واستكبر عن دعوة الاحتكام إلى الذكر بعذابٍ نُكرٍ ويومٍ عسر، وإلى الله تُرجع الأمور يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه النشور.

    وسلامٌ على المرسلين والحمد لله ربّ العالمين..
    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ المنتصِر ناصر محمد اليماني.
    ____________

    [ لقراءة البيان من الموسوعة ]
    http://www.bayan-quran.com/showthread.php?p=276321



    بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى اله
    يا امامنا العزيز انا شخصيا بايعتك ولا اعود من المبايعة حتى التقي الله فلم نؤمن الا ببيانات القران العظيم الحق فداك نفسي يا امامي العزيز
    " أعوذ بك ربي أن أرضى حتى ترضى "

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #254  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276761   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    133

    افتراضي

    والله الذي لا اله غيره ما بايعت وانا اعرف بصالح وبيان تسليم القيادة وحتى كنت لا اراه من الاهمية وكنت لا احاج احد به بل بالحق واقول اهل صالح هو الذي يجعلكم تؤمنون والله لا يرضى الله بهذا الايمان بل ان تؤمنوا بكتاب الله والعقيدة الحق تنجو فلو كذبتم امر بيان صالح وامنتم بكل الدعوة المبنية عن العقيد لما دخلتم النار فمالكم كيف تحكمون ولله العزة فاليوم قال لي احدهم مهما اتيت بادلة لن يقتنع الناس فتذكرت قول الله (إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ * وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّىٰ يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ)
    [سورة يونس] صدق الله العظيم ، فلا حل الا ان يروا العذاب الاليم تبا مالهم كيف يحكمون حسبي الله ونعم الوكيل
    (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ * وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ * وَالْقَمَرِ إِذَا اتَّسَقَ * لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ * فَمَا لَهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ)صدق الله العظيم
    [سورة الانشقاق 16 - 20]

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #255  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276968   تعيين كل النص
    الحسام غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2012
    المشاركات
    206

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولم يكن علي عبدالله صالح سبب لاؤمن بانك الامام المهدي ومن انتظرته طوال فترة حياتي احتجت امام ان اتبعه دون اجد خرافات او ادله لا تدخل العقل والحمدلله وجدتك واشكر الله انه خلقني في زمنك واشكر الله انه جعل لي أصدقاء يعلموني بوجودك الحمدلله حمدا كثيرا
    مازلنا على عهدنا ولم نتغير ولو قيد انملة حين سمعنا الاخبار فقد بايعتك ولم انظر في علي عبدالله صالح ولا يهمني كيف تستلم الراية بقدر مايهمني كيف اعبد ربي وماهو الرضوان وماهي الغاية من وجودنا . اصبح لنا هدف سامي بعد ان كنا نبحث عن اهداف لا قيمة لها
    بسم الله الرحمن الرحيم
    { رَبَّنَا لاَ تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ }



    http://www.the-greatnews.com/showthr...

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #256  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276975   تعيين كل النص
    مخلوق غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    337

    افتراضي

    إقتباسويا معشر علماء المسلمين وأمّتهم، والله الذي لا إله غيره لا يحاسبكم الله على شخص ناصر محمد اليماني لو لم يكن المهدي المنتظَر؛ بل يحاسبكم على آيات الله التي أحاججكم بها فألجمكم إلجاماً وأنتم عنها معرضون، ألا والله ما عذَّب الله الكفار المعرضين إلا بسبب أنّهم أعرضوا عن اتِّباع آيات ربهم التي يتلوها عليهم رسله. وقال الله تعالى: {تَلْفَحُ وُجُوهَهُمُ النَّارُ وَهُمْ فِيهَا كَالِحُونَ ﴿١٠٤﴾ أَلَمْ تَكُنْ آيَاتِي تُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَكُنتُم بِهَا تُكَذِّبُونَ ﴿١٠٥﴾ قَالُوا رَبَّنَا غَلَبَتْ عَلَيْنَا شِقْوَتُنَا وَكُنَّا قَوْمًا ضَالِّينَ ﴿١٠٦﴾} صدق الله العظيم [المؤمنون].ويا معشر المسلمين، إنّي أقبل بيعتكم على أن تعترفوا بالإمام ناصر محمد اليماني إماماً للمسلمين، وأما أن يكون هو المهديّ المنتظَر فقولوا: "الله أعلم؛ بل سوف ننظر هل يملأ الأرض عدلاً كما مُلئت جوراً وظلماً؟ ومن ثم نعلم أنّّه هو الإمام المهديّ المنتظر لا شك ولا ريب".ويا معشر المسلمين إنّي أخاف عليكم عذاب يومٍ عقيمٍ فاستجيبوا للدعوة الى اتّباع البيان الحقّ للقرآن فتجدوه يُحيي قلوبكم فيُبصِّركم الله بنوره من قبل أن تُبصروا الإمام ناصر محمد اليماني؛ بل وأنتم لا تزالون في عصر الحوار من قبل الظهور. فما الذي أحيا قلوب أنصار المهديّ المنتظر ناصر محمد اليماني في عصر الحوار من قبل الظهور؟ والجواب كونهم اعتصموا بحبل الله القرآن العظيم وكفروا بالتعدّدية المذهبيّة في دين الله الإسلام وأطاعوا أمر ربهم في محكم كتابه في قول الله تعالى: {وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ تَفَرَّقُوا وَاخْتَلَفُوا مِن بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَأُولَٰئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (105) يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا الَّذِينَ اسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ (106) وَأَمَّا الَّذِينَ ابْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِي رَحْمَةِ اللَّهِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (107) تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ وَمَا اللَّهُ يُرِيدُ ظُلْمًا لِّلْعَالَمِينَ (108)} صدق الله العظيم [آل عمران].ومن ثم نبذوا الأحزاب والمذهبيّة وراء ظهورهم واعتصموا بحبل الله القرآن العظيم ثم هداهم الله إلى الصراط المستقيم وتغيّرت حياتهم وهم على ذلك من الشاهدين، وسبب هُداهم هو اعتصامهم بحبل الله القرآن العظيم فشرح الله به قلوبهم وهداهم إلى الصراط المستقيم. تصديقاً لقول الله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُم بُرْهَانٌ مِّن ربّكم وَأَنزَلْنَا إِلَيْكُمْ نُورًا مُّبِينًا فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللَّهِ وَاعْتَصَمُواْ بِهِ فَسَيُدْخِلُهُمْ فِي رَحْمَةٍ مِّنْهُ وَفَضْلٍ وَيَهْدِيهِمْ إِلَيْهِ صِرَاطًا مُّسْتَقِيمًا} صدق الله العظيم [النساء:175].أخوكم؛ الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.______________11 - 06 - 1435 هـ11 - 04 - 2014 مـ05:28 صباحاًـــــــــــــــــــ ـ

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #257  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276978   تعيين كل النص
    مخلوق غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Aug 2014
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    337

    افتراضي

    إقتباسويا معشر المسلمين إنّي أخاف عليكم عذاب يومٍ عقيمٍ، ويا أحبتي علماء الأمّة لماذا أنتم صامتون عن الحقّ، فما هو موقفكم بين يدي الله؟ لماذا لا تريدون اتّباع آيات الله في محكم كتابه الذي يحاجّكم به الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني؟ فهل خشية أن لا يكون هو المهديّ المنتظَر؟ ومن ثم نقول لكم: اتّقوا الله يا أولي الأبصار فقد أعلن الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إلى الذين يعانون من هذا الوسواس الشيطانيّ لِيَردّه عن اتّباع الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني إنّني قابلُ بيعَتهم دون أن يكتبوا فيها شهادتهم بأنّ ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر؛ بل يكتب أبايع الإمام ناصر محمد اليماني إماماً للمسلمين )وأمّا الذين أيقنوا أنّ ناصر محمد اليماني هو الإمام المهديّ، فأمّا هؤلاء فيكتبون شهادتهم بالحقّ في بيعتهم أشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً رسول الله، وأشهد أنّ ناصر محمد هو المهديّ الُمنتظر ناصرَ محمدٍ )07 - 09 - 1434 هـ14 - 07 - 2013 مـ06:29 صباحاً

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #258  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 276983   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    87

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم


    البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم


    البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم..


    بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وأئمة الكتاب وجميع المؤمنين بالله ربّ العالمين لا يشركون به شيئاً في كل زمانٍ ومكانٍ حتى يُلاقوا ربَّهم بقلوبٍ سليمةٍ وهم آمنون..

    ويا أيّها الباحث عن البينة، لسوف نزيدك والعالمين عن آيات حقيقة النَّعيم الأعظم في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه، وسوف أُلقي بهذا السؤال؛ من الإمام المهدي ناصر محمد اليماني إلى عبيد النَّعيم الأعظم من أنصار المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور والنَّصر والتّمكين في العالمين وأقول لكم: يا معشر عبيد النَّعيم الأعظم، فماذا أنتم فاعلون لو أفتاكم الله يوم يقوم الناس لربّ العالمين وكلّمكم تكليماً من وراء الحجاب وقال لكم: "يا معشر الوفد المكرمين، إنّ رضوان الله على عباده لن يتحقق أبداً، وأمّا سبب حزن ربّكم في نفسه على الضالّين من عباده هو بسبب أنّه أرحم الراحمين وهم من رحمته يائسون". فماذا سوف يكون ردّكم يا معشر الوفد المكرمين عبيد النَّعيم الأعظم؟
    ونكرر السؤال للمرة الثانية ونقول: فلو أنّ الله يخاطبكم يوم يقوم النّاس لربّ العالمين فيقول لكم: "إنّ رضوان نفس ربّكم لن يتحقق على عباده الضالين ولن يذهب الحزنُ من نفس ربّكم بسبب أنّ ربّكم هو أرحم الراحمين، وسبب استمرارهم في العذاب هو بسبب يأسهم من رحمة الله أرحم الراحمين"، فماذا سوف يكون ردّكم يا معشر الوفد المكرمين من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه؟

    ونكرر السؤال للمرة الثالثة: فماذا سوف يكون ردّكم لو علمتم أنّ رضوان نفس الله على عباده الضالّين لن يتحقق أبداً خالداً مخلداً إلى ما لا نهاية؟ وربّما يودّ كافةُ عبيد النَّعيم الأعظم من أنصار المهديّ المنتظَر في عصر الحوار من قبل الظهور أن يرفع كلٌّ منهم اصبعه السبابة يطلب الإذن بالردّ على هذا الجواب. ومن ثمّ يقاطعهم المهديّ المنتظَر ناصر محمد وأقول لهم جميعاً: لا داعي أن تردّوا على الجواب فنحن نعلم ما هو جوابكم، حقيقٌ لا ننطق عن حقيقة النَّعيم الأعظم في قلوب عبيد النَّعيم الأعظم إلا بالحقِّ ذلك مما ألهمني وعلمني ربّي.
    وأمّا جوابكم الواحد الموحّد فسوف تقولون: "يا رب، ما دمت لن تحقق لنا النَّعيم الأعظم رضوانَ نفسك وذهابَ حزنك فإن لعبيد النَّعيم الأعظم منك طلبٌ بلسانٍ واحدٍ موحّدٍ مجتمعين على قولٍ واحدٍ، فنحن لا نستطيع أن نرضى بنعيم جنّات النَّعيم وربنا متحسِّرٌ وحزينٌ على عباده الضالّين النّادمين على ما فرَّطوا في جنب ربّهم بعد أن ذاقوا وبال أمرهم، ونسألك اللهم بحقِّ عظيم نعيم رضوان نفسك على عبادك أن لا تجعلنا نرضى بنعيم جنّات النَّعيم خالدين مخلدين إلى ما لا نهاية ما دمت متحسِّراً وحزيناً، وحتى ولو لم يتحقق لنا نعيم رضوان نفسك على عبادك فلنا منك ربنا هذا الطلبُ؛ هو أن نبقى على الأعراف بين الجنّة والنار نبكي بدمعٍ منهمرٍ بشكلٍ مستمرٍ خالدين ما دام ربّنا أحبّ شيء إلى أنفسنا متحسِّراً وحزيناً على عباده الضالّين، فما الفائدة من نعيم جنّات النَّعيم وربّنا متحسِّر وحزينٌ؟ فنحن نرضى أن يكون هكذا حالنا خالدين بين الجنّة والنّار ما دمت متحسِّراً وحزيناً، ولن نرضى بجنّات النَّعيم ما دمت متحسِّراً وحزيناً وأنت على ذلك من الشاهدين وكفى بالله شهيداً".
    انتهى جواب عبيد النَّعيم الأعظم إلى ربّهم في هذا الحوار الافتراضي.

    وبما أنّني أعلم علم اليقين أنّني الإمام المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني أقسم بمن رفع السّبع الشداد وثبت الأرض بالأوتاد وأهلك ثمودَ وعاداً وأغرق الفراعنة الشداد أنّ في هذه الأمّة قوماً يحبّهم الله ويحبّونه سيجدون هذا الجواب حاضراً في قلوبهم وأنّهم حقاً سوف يكون هذا ردّهم لا شك ولا ريب.

    ونأتي إلى الحقيقة الثانية، فلو أنّ الله يردُّ عليهم فيقول: "يا معشر العبيد الوفد المكرمين، ما دام هكذا بلا حدودٍ إصرارُكم على تحقيق رضوان نفس ربّكم وذهاب حزنه على الضالّين المعذبين من عبادي فلتقْذفوا بأنفسكم في نار جهنّم جميعاً إلى ما شاء ربّكم، فمن ثمّ أخرجكم منها وإياهم فأُدخلكم في رحمتي التي وسعت كل شيءٍ". فماذا تظنّونهم سوف يفعلون يا معشر المسلمين؟ وأقسم بالله العظيم ربّ السماء والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم لو يكون ذلك شرطاً لتحقيق نعيم رضوان نفس الربّ لرأيتم الوفد المكرمين قوماً يحبّهم الله ويحبّونه ذكوراً وإناثاً ينطلقون نحو أبواب جهنّم بأقصى سرعاتهم، وكلٌّ منهم يريد أن يسبق الوفد أجمعين إلى نار جهنم ليلقي بنفسه فيكون الأوّل في قعر نار جهنّم لو كان في ذلك الثمن أنْ يتحقق رضوان نفس الله على عباده الضالّين! والوفدُ المكرمون على ذلك من الشاهدين أنّ الإمام المهدي ينطق بما يعلمونه حاضراً الآن في قلوبهم وهم على ذلك من الشاهدين.

    وكذلك نفتي بالحقيقة الثالثة ونؤكد ذلك بالقسم بالله الواحد القهّار من يبعث من في القبور ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور وإليه النشور أنّهم لن يرضوا بملكوت الله أجمعين في جنّات النَّعيم من أدناها إلى الدرجة العاليّة الرفيعة التي تسمى بالوسيلة في جنة النَّعيم أقرب درجةٍ إلى ذي العرش العظيم وحتى لو جعل الله كلّاً منهم هو العبد الأقرب إلى عرش الربّ والعبد الأحبّ إلى نفس الربّ وأيَّد كلّاً منهم بأمر الكاف والنون فيقول لشيءٍ كن فيكون فإنه لن يرضى أيّ من عبيد النَّعيم الأعظم بذلك كله حتى يتحقق رضوان نفس أحبّ شيءٍ إلى قلوبهم الله أرحم الراحمين لا متحسِّراً ولا حزيناً وهم على ذلك من الشاهدين لكونهم موجودون في هذه الأمّة.
    وعلى كلٍّ منهم ممن أظهرهم الله على بياني هذا أن يُلقي بشهادة الحقِّ عنده من الله، ويُزكِّي الشهادة على هذه الحقيقة في قلبه بالقسم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ ما نطق به الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في بيانه هذا عن الحقائق في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه أنّه قد وجده حاضراً في قلبه لا شك ولا ريب، فتذكروا قول الله تعالى: { وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ } صدق الله العظيم [البقرة:283].
    المُعلِم بحقيقة النَّعيم الأعظم الإمام المهدي ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــ

    ملاحظة إلى أحبتي في الله الباحثين عن الحقّ جميعاً:
    سوف تجدون الشهادات تترى عجب العجاب! ومن ثمّ تتفكروا في هذه الحقيقة التي اجتمع عليها هؤلاء القوم من ذكرٍ وأنثى وهم لا يعرفون بعضهم بعضاً؛ بل جماعات في بقاعٍ شتى في الأرض من مختلف دول البشر، فكيف أنّهم اجتمعوا على الحبِّ الأشدِّ والأعظم لله! ولذلك اتّخذوا عند الرحمن عهداً أن لا يرضوا حتى يرضى. إذاً يا إخواني، فهنا تتفكرون في أنفسكم كيف وُجِدَتْ هذه الحقيقة في قلوب هؤلاء، فلا بدّ أنّ وراء ذلك سرٌّ عظيمٌ؟ ومن ثمّ يساعدكم الإمام المهديّ على معرفة هذا السرِّ العظيم؛ بل أعظم سرٍّ في الكتاب على الإطلاق حقيقة اسم الله الأعظم؛ بل هو أكبر آيةٍ في الوجود لحقيقة وجود الربّ سبحانه، وتلك حقيقة رضوان نفس الله على عباده.

    وربّما يودّ أحدُّ أحبتي علماء المسلمين المكرمين أنْ يقول: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد، فكلنا نحبُّ الله، ومن ذا الذي لا يحبّ الله من المسلمين؟". فمن ثمّ يرد ُّعليه الإمام المهدي ناصر محمد اليماني وأقول: اللهم نعم فكلُّ مسلمٍ يحبّ الله، ولكن فهل نُلتُم محبة الله؟ فوالله لا تشعرون بما يشعر به عبيد النَّعيم الأعظم حتى تكونوا من قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه، وهم الذين تفكّروا في حال ربّهم في بيانات الإمام المهديّ ناصر محمد اليمانيّ، وتفكروا كيف لو أنّ أحدهم يرى أمّه أو أبيه أو ابنه أو أخيه يصطرخ في نار جهنّم؛ فكيف سوف يكون حاله؟ وربّما تودُّ إحدى الأمهات أن تقول: "يا ناصر محمد، والله لن أهنأ بجنّة ربّي وأنا أرى ولدي يتعذب في نار الجحيم، فيا حسرتي على ولدي لو يكون من أصحاب الجحيم". فمن ثمّ يردّ عليها الإمام المهديّ وأقول لها: إنما أنتِ من عبيد الله أرحم الراحمين، فإذا كان هذا حالك فتفكري كيف حال من هو أرحم من الأمّ بولدها اللهَ أرحمَ الراحمين.
    وربّما يودُّ كافةُ علماء المسلمين أن ينطقوا بلسانٍ واحدٍ فيقولون: "مهلاً مهلاً يا ناصر محمد اليماني، فإن الله ليس بحزينٍ على الكافرين المعرضين عن دعوة رسل ربّهم". فمن ثمّ يردُّ عليهم الإمام المهديّ ناصر اليماني وأقول: ألا تعلمون أنّ الرسل المكرمين يتحسرون على الكفار المعرضين المكذبين بدعوتهم؟ وعلى رأس المتحسِّرين خاتم الأنبياء والمرسلين محمد رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلّم، ولذلك خاطب الله نبيَّه وقال تعالى: { فَلَا تَذْهَب نَفْسك عَلَيْهِمْ حَسَرَات } صدق الله العظيم [فاطر:8]. وإنّما الحسرة عليهم هي الأسف والحزن على الكفار المعرضين، ولذلك خاطب الله نبيَّه وقال الله تعالى: { فَلَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَفْسَكَ عَلَىٰ آثَارِهِمْ إِنْ لَمْ يُؤْمِنُوا بِهَٰذَا الْحَدِيثِ أَسَفًا } صدق الله العظيم [الكهف:6].
    ومن ثمّ يردّ علينا علماء الأمّة بالإقرار بحسرة محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- على الكافرين، ومن ثم يقيم الإمام المهديّ عليهم الحجّة ونقول: يا أحبتي في الله، إذا كان هذا حال محمدٍ رسول الله -صلّى الله عليه وآله وسلّم- متحسِّراً وحزيناً على الكافرين المعرضين برغم أنهم لا يزالون مصرين على كفرهم وعنادهم ولذلك نهى الله نبيَّه أن يتحسّر عليهم وهم لا يزالون مصرين على كفرهم وعنادهم، ولكنَّ ربّ العالمين تجدونه في الكتاب متحسِّراً على عباده الذين أصبحوا نادمين على ما فرَّطوا في جنب ربّهم، فحين جاءتهم الحسرة في أنفسهم على ما فرطوا في جنب ربّهم تصديقاً لقول الله تعالى:{ أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَىٰ عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّـهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ ﴿٥٦﴾ } صدق الله العظيم[الزمر]، فمن ثم تأتي الحسرةُ في نفس الله على عباده النادمين على ما فرّطوا في جنب ربّهم من بعد أن أهلكهم الله وهم عن دعوة الحقِّ معرضون. وقال الله تعالى: { إِنْ كَانَتْ إِلَّا صَيْحَةً وَاحِدَةً فَإِذَا هُمْ خَامِدُونَ (29) يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ (30) أَلَمْ يَرَوْا كَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنَ الْقُرُونِ أَنَّهُمْ إِلَيْهِمْ لَا يَرْجِعُونَ (31) وَإِنْ كُلٌّ لَمَّا جَمِيعٌ لَدَيْنَا مُحْضَرُونَ (32) } صدق الله العظيم [يس].
    فهذا هو حال اللهِ أرحم الراحمين فما خطبكم تسألون عن أحوال بعضكم بعضٍ ولا تتفكرون كيف حالُ حبيبَكم الله أرحم الراحمين؟ وما أرحمه من إلهٍ وحده لا شريك له.
    ويا معشر الصالحين، فهل ترون أنكم سوف تهنأون بالحور العين وجنّات النعيم وربّكم متحسِّر وحزينٌ؟ فإن كنتم ترون أنكم سوف تكونون سعداء بجنّات النّعيم وربّكم متحسِّر وحزينٌ فهذا شأنكم، ولكن أقسم بالله العظيم البرّ الرحيم لو قدَّر الله بعث الإمام المهديّ في عصر الأنبياء وبيَّن لكافة الأنبياء والمرسلين حقيقة اسم الله الأعظم لما دعا نبيٌّ على قومه، ولاستمروا في دعوتهم حتى يجعلوا الناس أمّةً واحدةً على صراطٍ مستقيمٍ لكون الأنبياء والمرسلين يحبّون الله كما يحبّ الله قوماً يحبّهم الله ويحبّونه، ولكنَّ الله مَنَّ على هذه الأّمة أنْ قدر بعثَ الإمام المهديّ فيهم ليُعْلِمهم بالحقيقة العظمى في الكتاب ولذلك خلقهم ليتخذوا رضوان الله غايةً فلا يرضوا حتى يرضى. وأمّا الذين يتخذون رضوان الله وسيلةً ليدخلهم جنّته فلهم ذلك، إن الله لا يخلف الميعاد.

    ولكنّني الإمام المهديّ ناصر محمد أقول: يا عجبي الشديد الشديد؛ تهنأ قلوبُ العبيد بالحور العين وجنّات النعيم وأحبّ شيءٍ إلى أنفسهم الربِّ المعبود متحسِّر وحزين! هيهات هيهات وربّ الأرض والسماوات لن يرضى الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني حتى يرضى أحبُّ شيءٍ إلى نفسي في الوجود الله أرحم الراحمين، فله أعبدُ وله أسجدُ والحمد لله ربّ العالمين.

    وننتظر الشهادات، وتدبّروها، فسوف تأتينا من معشر قومٍ يحبّهم ويحبّونه من مختلف دول العالمين، فكونوا على شهاداتهم من الشاهدين، وبلّغوا بعضكم بعضاً يا معشر الأنصار بهذا البيان ذي الأهمية الكبرى ليحضروا فيلقوا بشهاداتهم بالحقّ.

    وسلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..
    أخوكم الذليل على المؤمنين العزيز على شياطين البشر؛ المهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني.
    ـــــــــــــــــــ



    البيعة لله



    أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    إِنَّ الَّذِينَ يُبَايِعُونَكَ إِنَّمَا يُبَايِعُونَ الله يَدُ الله فَوْقَ أَيْدِيهِمْ فَمَن نَّكَثَ فَإِنَّمَا يَنكُثُ عَلَى نَفْسِهِ وَمَنْ أَوْفَى بِمَا عَاهَدَ عَلَيْهُ الله فَسَيُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا (10)

صفحة 26 من 26 الأولىالأولى ... 16242526

المواضيع المتشابهه

  1. عاجل الشيخ أمين عاطف يوجه دعوة للزعيم علي عبدالله صالح لتسليم القيادة للإمام ناصر محمد اليماني...!
    بواسطة علاءالدين نورالدين في المنتدى من المهدي المنتظر إلى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح وكافة قادات العرب والمسلمين
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 31-07-2017, 02:48 AM
  2. احذروا فتنة الممترين الذين يصدّون عن البيان الحقّ للقرآن العظيم ويبغونها عوجاً..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-03-2015, 10:07 AM
  3. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 25-11-2011, 10:46 AM
  4. يفتيكم الله في محكم القرآن العظيم عن المهدي الإنسان الذي يُعلّمه الله البيان الحقّ للقرآن..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 17-03-2010, 12:21 PM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •