صفحة 61 من 62 الأولىالأولى ... 115159606162 الأخيرةالأخيرة
النتائج 601 إلى 610 من 612

الموضوع: البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم

  1. ترتيب المشاركة ورابطها: #601  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 271880   تعيين كل النص
    ahmed2 غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    May 2015
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    514

    افتراضي

    حبيبنا في الله ناصر محمد اليماني , نرجو ان تهتم قليلا بالاجابة على اسئلة الانصار .

  2. ترتيب المشاركة ورابطها: #602  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 272502   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Jul 2016
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    31

    افتراضي

    اشهد الله تعالى وكفى به شهيدا .
    اني لن ارضى بنعيم الجنة .
    ولن اسعد بنجاتي من نار جهنم .
    وانا اعلم ان ربي ليس راضيا بسبب عباده الضالين .
    الذين هم نادمون على تفريطهم في حق ربهم .
    ولن ارضى لابالوسيلة ولا باعلى درجة رفيعة ولن افرح بالنجاة من النار . وربي لازال متحسرا وحزينا وليس راضيا .
    ياناس ياعالم يابشر ياجن ياانس ياملائكة ياعالم الغيب .
    احب ربي احب ربي احب ربي .
    واعبد ربي حبا فيه .وليس حبا في الجنة او خوفا من النار .
    ياربي اشهدك واشهد عبدك الامام ناصر محمد وجميع من علم بشهادتي من خلقك اني لن ارضى الا اذا كنت ياربي راضيا
    خلقتني من اجل ان ارضيك ووعدتني ان ترضيني .
    فاذا رضيت عني فانه لايرضيني الا رضاك وحده
    الاسم / محمد يوسف عبد الحفيظ الاغبري

  3. ترتيب المشاركة ورابطها: #603  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 273221   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    87

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم ربي النعيم الاعظم
    الصلاة والسلام على رسول الله محمد واسلم عليه تسليما كثيرا الى يوم الدين ، وسلام على النرسلين والحمد لله رب العالمين .
    ثم اما بعد ..
    ادلي بشهادتي هذه الى كل عبد من عباد الله اجمعين ،، مقسما بالله العظيم اني قد وجدت في نفسي مانطق به الامام المهدي ناصر محمد اليماني والله خير الشاهدين

  4. ترتيب المشاركة ورابطها: #604  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 273376   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    87

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ، اما بعد ، القي بشهادة الحق عندي من الله ، ومزكيها بالقسم بالله العظيم محي العظام وهي رميم ، رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم ، باني وجدت مانطق به ناصر محمد اليماني ، من حقائق في قلوب قوم يحبهم الله ويحبونه ، وجدتها حاضرة في قلبي ، والله على مااقول وكيل وشهيد .

    - - - تم التحديث - - -

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين ، اما بعد ، القي بشهادة الحق عندي من الله ، ومزكيها بالقسم بالله العظيم محي العظام وهي رميم ، رب السماوات والأرض ورب العرش العظيم ، باني وجدت مانطق به ناصر محمد اليماني ، من حقائق في قلوب قوم يحبهم الله ويحبونه ، وجدتها حاضرة في قلبي ، والله على مااقول وكيل وشهيد .

  5. ترتيب المشاركة ورابطها: #605  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 273710   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Dec 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    87

    افتراضي

    Flee from Allah to Him — O community of foreign and Arabs surely the planet of chastisement has approached. O our Allah, I have delivered the message. O our Allah, bear witness..

    Imam Nasser Mohammad Al-Yemeni

    26 – Rajab - 1438 AH
    23 – 04 – 2017 AD
    10:05 am
    (According to the official time of [Mecca] mother of towns)
    ___________________



    Flee from Allah to Him — O community of foreign and Arabs surely the planet of chastisement has approached. O our Allah, I have delivered the message. O our Allah, bear witness


    In the name of Allah the All Merciful, the Most Merciful, the One, the Supreme, Lord of the heavens and whatever between them, the All Mighty, the One Who subdues wrong and restores right, Who creates what He pleases and chooses. Glory be to Him, the Exalted most High far above what they associate (with Him)! Prayer of forgiveness and peace be upon all prophets of Allah and Imams of the Book altogether, and all the believers in every time and place till Judgement day, after this..

    O servants of Allah altogether the heedless Muslims among you and the disbelievers, flee flee from chastisement of Allah the One the Supreme before the night precedes the daylight by the planet of chastisement or a chastisement besides that by an asteroid of chastisement or as Allah pleases to chastise the criminals the mischief makers in the land among you, surely do not feel secure from Allah’s plan, and know that indeed Allah has power over all things.

    O our Allah, do not increase the vulnerable oppressed ones a chastisement over the chastising of the wrongdoers whom exceeded limits in the cities then made great mischief therein, and middle land has been filled with corruption and injustice, also the easts of earth and the wests of it has been filled with mischief and wicked-rebellion

    :O Lord, for Your servant a request in the answered prayer — by You are ever Aware, Seer, over Your servants. O our Allah who You know in his heart an atom’s weight of good surely You are ever Aware, Seer, over Your servants. O our Allah, guide to follow the Truth everyone who You know that in whose heart an atom’s weight of good and mercy for the servants, surely You are most Merciful than him/her. O our Allah, have mercy on him and make him see by the True explanatory-statement for the grand Quran, indeed you spoke and Your word is ever True: {O you who believe, obey Allah and His Messenger and turn not away from Him while you hear.(20) And be not like those who say, We hear; and they hear not.(21) Surely the vilest of thudding-creatures, in Allah’s sight, are the deaf, the dumb, who understand not.(22) And if Allah had known any good in them, He would have made them hear. And if He makes them hear, they would turn away while they are averse.(23) O you who believe, respond to Allah and His messenger, when he calls you to that which gives you life. And know that Allah comes in between a man and his heart, and that to Him you will be gathered.(24) And guard yourselves against an affliction which may not smite those of you exclusively who are unjust; and know that Allah is Severe in requiting.(25)}Truthful Allah the Great [Al-Anfãl] 8:20-25
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (21) ۞ إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُمْ ۖ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَّهُم مُّعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)} صدق الله العظيم [الأنفال].

    O community of the oppressed, do not increase injustice to yourselves over the injustice of some of you against others and over the oppression of your enemy against you unjustly, so be servants of Allah, believers, compassionate among themselves. So if you truly believers then do not be criminals some of do not respect ties of relationship neither protective obligation nor mercy to others, so come to what softens your hearts being soft after its hardness so your hearts would humble for it and your skin shiver from it then your eyes would flow with tears of what you recognized of Truth. Come to ponder over the explanatory-statement of logic of the caller to Allah His khalifa and His servant the Imam Mahdi to the dead hearts so we get you out of darkness into light. Verily, keep your duty to Allah, consequently, He would make Furqan for you; that is a light which Allah would cast it into the heart of every servant turned to His lord to guide his heart, and whoever did not turn to his Lord to guide his heart, indeed by Allah, then by Allah, you can not and could never find for him who would guide his heart even if met to guide him the entire creation of Allah from (Thaqalayn) both jinn and mankind, also from angels, altogether; surely the can not guide the heart the one who turn away from turning to his Lord to guide his heart, that’s because the guidance is Allah’s guidance, and whoever Allah did not set light for him surely he has no light.

    O community of the oppressed Muslims among the worlds, indeed I fear for you a chastisement of a destructive day before the major resurrection day. So have mercy to yourselves by pleading to Allah to remove from you what you are in it of chastisement from some of you to others, and know that all are wrongdoers by levels of injustice, and however you are would be assigned in charge over you. Confirming with the word of Allah the Most High: {And thus We make some of the iniquitous to be in charge over others on account of what they earned (of deeds).}Truthful Allah the Great [Al-An`ãm] 6:129
    {وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (129)}صدق الله العظيم [الأنعام].

    And a ratification to the narration of Allah’s messenger Mohammad -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family- said: [As you are (similarly) would be assigned in charge over you] Spoke the Truth -prayer of forgiveness and peace be upon him.
    [ كما تكونون يولّى عليكم ]

    If the treatment of the believers among themselves with mercy and justice and brotherhood in religion of Allah then Allah would have assigned the best of them in charge over them, and if they dealt with fraud and deception to each other and loot one another and they do not prevent one another the hateful things against each other’s right. Then Allah would put in charge the most-evil ones among them so they would increase them oppression over their oppression to one another, so repent to Allah altogether O Muslims, surely all of you are oppressors except a few of the dutiful ones who responded to what revives their dead hearts then Allah made them see, and each one of them knows how he was before he responds to the caller of the Truth and how he became after he responded to the caller of the Truth, as if he is not that human being! In fact as he himself became another human being has much of good in him for the worlds; in fact he is seeing himself as a mercy to the worlds while he knows that he was of the heedless-unaware ones, in fact he was blind then he saw (the truth), or he was dead then Allah revived him, or as he was deaf dumb then Allah made him hear and his tongue to speak with Truth; in fact those whom Allah guided them would wonder so much from themselves how Allah guided them; how they were before the Imam brings to them light of the True explanatory-statement for the grand Quran and how they became after when Allah guided them and revived their dead hearts. Indeed, by Allah, then by Allah, that their blind relatives of their families and their clan of whom they know them they would look at them their look at the mad-people, and perhaps they take them to sheikhs to recite Quran over them fearing that a touch of an accursed-outcast satan afflicted them then befell them with madness!Far from, very far, surely the supporters of the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni are not crazy do not understand; in fact those who did not follow the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni are who do not understand. Let them repent to Allah a goodly repentance and to turn to their Lord to guide their hearts before comes a day then they recognize that they who were not listening nor understand as those whom Allah annihilated them from before them of the mockers in the True call from their Lord, and they did not give the opportunity to their minds in pondering and reflecting; in fact they decided before they hear and think in the logic of the caller and before they listen to his word and reflect therein in the True explanatory-statement for the grand Quran. So what is the fate of those if they did not turn to their Lord to guide their hearts? I say: By Allah, then by Allah, indeed the disbelievers thus they said to the followers of the messengers, by their relatives who were describing them that something happened to their minds, but it cleared to them after Allah annihilated them that they who were not using sense of mind, and for that they said: {And they said: Had we only listened or use our mind, we should not have been among the inmates of the burning Fire.}Truthful Allah the Great [Al-Mulk] 67:10
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)} صدق الله العظيم [الملك].

    Even though they see themselves as wise and see those who hold fast to the True explanatory-statement for the grand Quran as ignorant ones, surely evil outlook is their viewpoint. Does it make sense that whoever holds fast with Allah’s rope the grand Quran and disbelieved in what is contrary to the decisive grand Quran, is he in you opinion of those who do not use sense of mind?!

    O community of those who see the supporters of Nasser Mohammad Al-Yemeni as a people who do not use sense of mind, surely I am the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni I challenge your minds to give it a chance to judge the call of the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni, and I swear by Allah the Great you surely will find your minds bear witness that this man speaks with Truth and guides to a straight path, and that he is definitely a mercy to the worlds and nothing comes from him except the good and no evil come from him, that is the Awaited Mahdi Nasser Mohammad a supporter of Mohammad by the Truth and a mercy to the worlds, so do you want Allah’s chastisement or His mercy, surely Allah’s chastisement became at the doors?

    O possessors of understanding-minds, keep your duty to Allah so often the sun overtook the moon, and so often the Truth came under light, and the moon got full before the night of middle of the month, and your calculations differed in the easts of the earth and the wests of it, and the chart of the astronomers among you differed because that the sun overtook the moon and the crescent was born before the eclipse, so the sun met with it while it’s just a crescent.
    But as if the astronomers they do not raise their heads to look at the moon that it became getting full-moon before the night of the middles of the month,in spite that the entire humans did not see (the crescent) at the first night so how can it get full-moon before the night of the middle by a night or two nights as what will occur as well in the crescent of Shaban for this year of yours 1438? And already preceded that Mohammad messenger of Allah -prayer of Allah’s forgiveness and peace be upon him and his family- told you about that and said to you that from the conditions of the Hour is the swelling of the crescents which the crescent would be seen then would be said: “Two nights or three”. You know this narration and you became watching the fulfillment of it with Truth upon the actual reality, and Allah sent to you the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni to explain to you fully from Allah’s Book in details and we make it clear to a people who know, and we explain the cause of swelling of the crescents from Allah’s book in full details, and the arrogant astronomers know that whom Allah will curse them after the earnest prayer a big cursing, to the fact some of them who knew the Truth and their souls got certain with it yet pride carried them off to sin, hell is sufficient for them and an evil abode. Only who repented and did not conceal the testimony he has from Allah surely he achieved a mighty achievement. Thus the completion of the full-moon manifested to the humans before the night of middle of the month, and the minds of the public find it strange let alone the scholars! And in spite that as they they do not see! Indeed woe, then woe to them from a near chastisement.

    Thus we deduce the True explanatory-statement for the grand Quran until the average people understand it; in fact the simplest of people in understanding and knowledge due to the intensity of its clarity and simplicity of understanding it but some of you who are arrogant and some of you are hesitant-wavering, despite of they are convinced in the True explanatory-statement for the grand Quran by the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni then they say: “We fear to follow him while he is not the Imam Mahdi”. O for the amazement.. O community of Arabs! Do you worship the Awaited Mahdi besides Allah? By Allah, then by Allah even if Nasser Mohammad Al-Yemeni is a liar and he is not Al-Mahdi then Allah would not bring you for reckoning on that you worship your Lord, Him Alone, no partner for Him upon most certain knowledge from Allah that your minds accepted it and your hearts at ease with it, and indeed it will be a testimony against you and all your senses in front of Allah, so what is for you and for the Awaited Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni whether he is truthful or a liar? Surely if he is a liar then his lie is against him while you followed the True clear messages from your Lord and you got saved and Allah will bring Nasser Mohammad Al-Yemeni alone to count over claiming the identity of the Awaited Mahdi if he is not him, and if Nasser Mohammad Al-Yemeni is the Awaited Mahdi while you turn away from obeying Allah’s khalifa and following his true call then who would shelter you from a near chastisement? So flee from Allah to Him by repentance and turning to the Lord to guide your blind hearts for you may see. And know that Allah comes between man and his heart, and know that whomsoever Allah did not set light for him surely he has no light. O our Allah, I have delivered the message. O our Allah, bear witness. And peace be upon the sent ones, and praise be to Allah Lord of the worlds..

    Allah’s khalifa and His servant the Imam Mahdi Nasser Mohammad Al-Yemeni

    __________________

    http://www.bayan-quran.com/showthread.php?30811
    اقتباس المشاركة: 255569 من الموضوع: فِرّوا من الله إليه يا معشر العجم والعرب فقد اقترب كوكب العذاب، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..


    Englishفارسی Español Deutsh Italiano Melayu Türk Français

    [ لمتابعة رابط المشاركـــــــــــــة الأصليّة للبيـــــــان ]
    الإمام ناصر محمد اليماني
    26 – رجب - 1438 هـ
    23 – 04 – 2017 مـ
    10:05 صباحاً
    ( بحسب التقويم الرسمي لأمّ القرى )
    ___________________


    فِرّوا من الله إليه يا معشر العجم والعرب فقد اقترب كوكب العذاب، اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..

    بسم الله الرحمن الرحيم الواحد القهّار ربّ السماوات والأرض وما بينهم العزيز الجبار الذي يخلقُ ما يشاء ويختار. سُبحانه وتعالى عمّا يشركون! والصلاة والسلام على جميع أنبياء الله وأئمة الكتاب أجمعين وجميع المؤمنين في ّكل زمانٍ ومكانٍ إلى يوم الدين، أمّا بعد..

    يا عباد الله أجمعين المُسلمين الغافلين منكم والكافرين، الفِرار الفرار من عذاب الله الواحد القهّار قبل أن يسبق الليل النهار بكوكب العذاب أو عذابٍ دون ذلك بكويكب العذاب أو كما يشاء الله أن يعذّب المُجرمين المفسدين في الأرض منكم، فلا تأمنوا مكر الله، واعلموا أنّ الله على كلّ شيءٍ قديرٍ.

    اللهم لا تزِد المظلومين المستضعفين عذاباً إلى عذاب الظالمين الذين طغوا في البلاد فأكثروا فيها الفساد، ومُلئت الأرض الوسطى جوراً وظلماً، ومُلئت مشارق الأرض ومغاربها فساداً وفسوقاً.

    يا رب، لعبدك منك طلبٌ بالدُّعاء المُستجاب:
    اللهم إنك بعبادك خبيرٌ بصيرٌ، اللهم من كنتَ تعلم أنّ في قلبه مثقال ذرةٍ من الخير فإنك بعبادك خبيرٌ بصيرٌ؛ اللهم فاهدِ إلى اتّباع الحقّ كلَّ من تعلم أنّ في قلبه مثقال ذرةٍ من الخير والرحمة بالعباد فإنك أرحم منه، اللهم فارحمه وبصّره بالبيان الحقّ للقرآن العظيم، إنك قلت وقولك الحقّ:
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنتُمْ تَسْمَعُونَ (20) وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ قَالُوا سَمِعْنَا وَهُمْ لَا يَسْمَعُونَ (21) ۞ إِنَّ شَرَّ الدَّوَابِّ عِندَ اللَّهِ الصُّمُّ الْبُكْمُ الَّذِينَ لَا يَعْقِلُونَ (22) وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَّأَسْمَعَهُمْ ۖ وَلَوْ أَسْمَعَهُمْ لَتَوَلَّوا وَّهُم مُّعْرِضُونَ (23) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (24) وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَّا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنكُمْ خَاصَّةً ۖ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)} صدق الله العظيم [الأنفال].

    يا معشر المُسلمين المظلومين، لا تزيدوا أنفسكم ظلماً إلى ظلم بعضكم لبعضٍ وإلى ظلم عدوّكم لكم بغير الحقّ، فكونوا من عباد الله المؤمنين رُحماء بينهم، فإن كنتم مؤمنين حقاً فلا تكونوا مُجرمين لا يرقب بعضكم في بعضٍ إلّاً ولا ذمّةً ولا رحمةً، فتعالوا إلى ما يجعل قلوبكم لينةً لينةً من بعد قسوتها فتخشع له قلوبُكم وتقشعرُّ منه جلودُكم فتدمع أعينكم مما عرفتم من الحقّ، تعالوا لتدبّروا في بيان منطق داعي الله خليفته وعبده الإمام المهديّ للقلوب الميتة فنخرجكم من الظُلمات إلى النور، فاتقوا الله يجعل لكم فرقاناً؛ ذلكم نورٌ يُلقيه الله في القلب لكلّ عبدٍ أناب إلى ربّه ليهدي قلبه، ومن لم ينب إلى ربّه ليهدي قلبه فوالله ثمّ والله لا ولن تجدوا له من يهدي قلبَه حتى لو اجتمع لهداه كافة خلق الله من الثقلين ومن الملائكة أجمعين فلا يستطيعون أنْ يهدوا قلب مُعرِضٍ عن الإنابة إلى ربّه ليهدي قلبه، ذلك كون الهدى هدى الله، ومن لم يجعل الله لهُ نوراً فما لهُ من نورٍ.

    فإني أخاف عليكم عذاب يومٍ عقيمٍ قبل يوم القيامة الكُبرى يا معشر المُسلمين المظلومين في العالمين، فارحموا أنفسكم بالتضرع إلى الله ليكشف عنكم ما أنتم فيه من عذاب بعضكم بعضاً، واعلموا أنّكم كلكم ظالمون بدرجاتٍ من الظلم، وكيفما تكونوا يولّى عليكم. تصديقاً لقول الله تعالى: {وَكَذَٰلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (129)} صدق الله العظيم [الأنعام].

    وتصديقاً لحديث محمدٍ رسول الله صلّى الله عليه وعلى جميع المؤمنين وأسلّم تسليماً قال: [ كما تكونون يولّى عليكم ] صدق عليه الصلاة والسلام.

    فلو تعامل المؤمنون بينهم بالرحمة والعدل والأُخوّة في دين الله لولّى الله عليهم أخيارهم، وإذا تعاملوا بالغشّ والخداع لبعضهم بعضاً ونهب بعضهم بعضاً ولا يتناهون عن مُنكرٍ في حقّ بعضهم بعضاً فمن ثمّ يولّي الله عليهم شرارهم فيزيدونهم ظُلماً إلى ظُلم بعضهم بعضاً، فتوبوا إلى الله جميعاً أيها المسلمين فكلكم ظالمون إلا قليلاً من المتقين الذين استجابوا لما يحيي قلوبهم الميّتة فبصّرهم الله، ويعلمُ كُلٌّ منهم كيف كان من قبل أن يستجيب لداعي الحقّ وكيف أصبح من بعد ما استجاب لداعي الحقّ، وكأنه ليس هو ذلك الإنسان! بل كأنّه يرى نفسه أصبح إنساناً آخر فيه خيرٌ كثيرٌ للعالمين؛ بل يرى نفسه رحمةً للعالمين وهو يعلم أنه كان من الغافلين؛ بل كأنّهُ كان أعمى فأبصر، أو كأنّه كان ميتاً فأحياه الله، أو كأنّه كان أصمّاً أبكمَ فأسمعه الله وأنطق لسانه بالحقّ؛ بل لكم يعجب الذين هداهم الله من أنفسهم كيف كانوا من قبل أن يأتيهم الإمام المهديّ بنور البيان الحقّ للقرآن العظيم وكيف أصبحوا بعدَ إذ هداهم الله وأحيا قلوبهم الميتة. فوالله ثمّ والله إنّ أقرباءهم العُميّ من أهلهم وعشيرتهم وممن يعرفهم ليُنظرون إليهم نظرتهم إلى المجانين، وربّما يذهبون بهم إلى مشايخ ليقرأوا عليهم القرآن خشية أنّه أصابهم مسُّ شيطانٍ رجيمٍ فأصابه بالجنون! وهيهات هيهات، فليس أنصار الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني بمجانين لا يعقلون؛ بل الذين لم يتّبعوا الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني هم الذين لا يعقلون، فليتوبوا إلى الله متاباً وينيبوا إلى ربّهم ليهدي قلوبهم من قبل أن يأتي يومٌ فيعلمون أنهم هم الذين كانوا لا يسمعون ولا يعقلون كمثل الذين أهلكهم الله من قبلهم من المستهزئين بدعوة الحقّ من ربّهم ولم يعطوا لعقولهم الفرصة في التدبّر والتفكّر؛ بل يحكموا من قبل أن يسمعوا ويتفكّروا في منطق الداعية من قبل أن يستمعوا إلى قوله ويتفكروا فيه في البيان الحقّ للقرآن العظيم. فما مصير هؤلاء لو لم ينيبوا إلى ربّهم ليهدي قلوبهم؟ وأقول: والله ثم والله إنّ الكافرين كذلك قالوا لأتباع الرسل من أقاربهم وكانوا يصفونهم أنّه قد حدث لعقلوهم شيءٌ، ولكنه تبيّن لهم من بعد أنْ أهلكهم الله أنّهم هم الذين كانوا لا يعقلون ولذلك قالوا:
    {وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ (10)} صدق الله العظيم [الملك].

    برغم أنهم كانوا يرون أنفسهم عقلاء ويرون الذين اعتصموا بالبيان الحقّ للقرآن العظيم جُهلاء، فبئس النظرة نظرتهم. فهل يعقل أنّ من اعتصم بحبل الله القرآن العظيم وكفر بما يخالف لمحكم القرآن العظيم فهل هو في نظركم من الذين لا يعقلون؟!

    ويا معشر الذين يرون أنصارَ ناصر محمد اليماني قوماً لا يعقلون، فإني الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني أتحدّى عقولكم أن تعطوها فرصةً لتحكم على دعوة الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني، وأقسم بالله العظيم لتجدون عقولكم تشهد أنّ هذا الرجل ينطق بالحقّ ويهدي إلى صراطٍ مستقيمٍ وأنه حقاً رحمةٌ للعالمين وأنه لا يأتي منه إلا الخير ولا يأتي منه الشرّ، ذلكم هو المهديّ المنتظَر ناصرُ محمدٍ بالحقّ ورحمةٌ للعالمين، فهل تريدون عذاب الله أم رحمته فقد صار عذابُ الله على الأبواب؟

    فاتقوا الله يا أولي الألباب فلكم أدركت الشمس القمر، ولكم حصحص الحقّ فاكتمل القمر من قبل ليلة النصف من الشهر، واختلفت حساباتكم في مشارق الأرض ومغاربها، واختلت برامج علماء الفلك منكم بسبب أنّ الشمس أدركت القمر وولد الهلال من قبل الكسوف فاجتمعت به الشمس وقد هو هلال.
    ولكنْ وكأنّ علماء الفلك لا يرفعون رؤوسهم لينظروا إلى القمر أنه صار يبدر من قبل ليلة النصف من الشهر برغم أنه لم يشاهد الليلة الأولى كافة البشر فكيف يبدر من قبل ليلة النصف بليلةٍ أو ليلتين كما سوف يحدث كذلك في هلال شعبان لعامكم هذا 1438؟ وسبق أنْ أخبركم بذلك محمدٌ رسول الله صلّى الله عليه وآله وسلم وقال لكم إنّ من أشراط الساعة انتفاخ الأهلّة، وهو أن يُرى الهلال فيقال: ليلتان أو ثلاث. وأنتم تعلمون بذلك الحديث وأصبحتم ترون تأويله بالحقّ على الواقع الحقيقي، وبعث الله لكم الإمام المهديّ ناصر محمد ليفصّل لكم كتاب الله تفصيلاً ونبيّنه لقومٍ يعلمون، ونفصّل سبب انتفاخ الأهلّة من كتاب الله تفصيلاً، ويعلم بذلك علماء الفلك المستكبرون الذين سوف يلعنهم الله من بعد المباهلة لعناً كبيراً، كون منهم من علم بالحقّ واستيقنته أنفسُهم وأخذتهم العزّة بالإثم، فحسبهم جهنم وبئس المهاد، إلا من تاب ولم يكتم الشهادة عنده من الله فقد فاز فوزاً عظيماً. وكذلك تبيّن للبشر اكتمال القمر البدر من قبل ليلة النصف من الشهر، وتستغرب ذلك عقولُ العامة منهم فما بالكم بالعلماء؟ وبرغم ذلك فكأنهم لا يبصرون! فويلٌ لهم ثمّ ويلٌّ لهم من عذابٍ قريبٍ.

    وكذلك نبسّط البيان الحقّ للقرآن العظيم حتى يفهمه عامةُ الناس؛ بل يفهمه أبسطُ الناس فهماً وعلماً لشدّة وضوحه وبساطة فهمه ولكن منكم مستكبرون ومنكم المترددون، فبرغم قناعتهم بالبيان الحقّ للقرآن العظيم للإمام المهديّ ناصر محمد اليماني ثم يقولون: "نخشى أن نتّبعه وهو ليس الإمام المهديّ". ويا للعجب يا معشر العرب فهل تعبدون المهديّ المنتظَر من دون الله! فوالله ثم والله حتى لو كان ناصر محمد اليماني كذاباً وليس المهديّ لَما حاسبكم الله على أنّكم عبدتم ربّكم وحده لا شريك له على بصيرةٍ من الله تقبلتها عقولكم واطمأنت إليها قلوبكم، ولسوف تكون شاهدةً عليكم وكلُّ حواسكم بين يدي الله، فما لكم وللمهديّ المنتظَر ناصر محمد اليماني سواء يكون صادقاً أم كاذباً؟ فإن يكن كاذباً فعليه كذبه وأنتم اتّبعتم البينات الحقّ من ربّكم ونجوتم ويحاسب اللهُ ناصرَ محمد اليماني وحده على ادّعاء شخصيّة المهديّ المنتظَر لو لم يكن هو، وإن كان ناصر محمد اليماني هو المهديّ المنتظَر وأنتم معرضون عن طاعة خليفة الله واتّباع دعوته الحقّ فمن يجِركم من عذابٍ قريبٍ؟ ففروا من الله إليه بالتوبة والإنابة إلى الربّ ليهدي قلوبكم العُمي لعلكم تُبصرون. واعلموا أنّ الله يحول بين المرء وقلبه، واعلموا أنّ من لم يجعل الله له نوراً فما له من نورٍ. اللهم قد بلغت اللهم فاشهد، وسلامٌ على المُرسلين، والحمد لله ربّ العالمين..

    خليفة الله وعبده الإمام المهديّ ناصر محمد اليماني.
    __________________

  6. ترتيب المشاركة ورابطها: #606  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 273890   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Feb 2017
    الدولة
    بيت المقدس
    المشاركات
    13

    افتراضي

    والله لن ارضى بملكوت السماوات والارض جميعها
    حتى يرضى الله في نفسه فما حاجة لي بها وربي حبيب قلبي حزين
    لن افرح ولن اهنأ وربي متحسر في نفسه
    وثبت اللهم قلبي على تحقيق هذه الغاية وتحقيق النعيم الاعظم من نعيم اي شئ نعيم رضوان نفس الله
    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد اذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة انك انت الوهاب

  7. ترتيب المشاركة ورابطها: #607  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 274302   تعيين كل النص
    Oumar Konate غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Jun 2016
    المشاركات
    8

    افتراضي

    الحمدلله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله

    - - - تم التحديث - - -

    ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب وبرحمتك يَا أرحم الراحمين

  8. ترتيب المشاركة ورابطها: #608  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 274959   تعيين كل النص
    الصورة الرمزية Hamzah AM
    Hamzah AM غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Dec 2016
    المشاركات
    3

    افتراضي

    وعلى كلٍّ منهم ممن أظهرهم الله على بياني هذا أن يُلقي بشهادة الحقِّ عنده من الله، ويُزكِّي الشهادة على هذه الحقيقة في قلبه بالقسم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم ربّ السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ ما نطق به الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في بيانه هذا عن الحقائق في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه أنّه قد وجده حاضراً في قلبه لا شك ولا ريب، فتذكروا قول الله تعالى: { وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ } صدق الله العظيم (البقرة: 283 ). 2:283


    Hendaklah setiap orang dari mereka semua, dari kalangan yang telah Allah SWT perlihatkan kepada mereka terhadap bayanku ini, agar membuat pernyataan, keterangan yang haq padanya dari Allah, lalu menguatkan dan menegaskan kesaksian terhadap hakikat ini di dalam hatinya dengan bersumpah demi Allah yang menghidupkan tulang belulang yang telah hancur luluh, Tuhan langit dan bumi serta apa yang ada di antara keduanya, Tuhan Pemilik Arasy yang agung, bahawasanya apa yang dinyatakan oleh Al-Imam Al-Mahdi Naser Mohammed Al-Yamani pada keterangannya ini, mengenai hakikat-hakikat di dalam hati kaum yang Allah mencintai mereka dan mereka mencintai Allah, benar-benar dapat dirasakannya dan ianya ada, hadir dalam hatinya tanpa syak dan ragu lagi. Maka ingatlah kalian akan firman Allah SWT: dan janganlah kamu [para saksi] menyembunyikan persaksian. Dan barangsiapa yang menyembunyikannya, maka sesungguhnya ia adalah orang yang berdosa hatinya; dan Allah Maha Mengetahui apa yang kamu kerjakan. (283)
    Maha Benar Allah
    (Al-Baqarah)


    ,بسم الله النَّعيم العظيم الرحمن الرحيم


    ...والصلاة والسلام على كافة أنبياء الله وأئمة الكتاب وجميع المؤمنين بالله ربّ العالمين لا يشركون به شيئاً في كل زمانٍ ومكانٍ حتى يُلاقوا ربَّهم بقلوبٍ سليمةٍ وهم آمنون


    Dengan Nama Allah An-Naim, Al-Azim, Ar-Rahman, Ar-Rahim, sholawat dan salam ke atas seluruh Nabi Allah, para pemimpin yang menegakkan Kitabullah, dan ke atas semua orang yang beriman kepada Allah Tuhan Semesta Alam pada setiap masa dan tempat, yang tidak menyekutukanNya dengan sesuatu apapun hinggalah mereka bertemu Tuhan mereka dengan hati yang suci bersih, sedang mereka itu berada di dalam keselamatan dan kedamaian...


    Aku bersumpah demi Allah yang menghidupkan tulang belulang yang telah hancur luluh, Tuhan langit dan bumi serta apa yang ada di antara keduanya, Tuhan Pemilik Arasy yang agung, bahawasanya apa yang dinyatakan oleh Al-Imam Al-Mahdi Naser Muhammad Al-Yamani pada keterangannya ini, mengenai hakikat-hakikat di dalam hati kaum yang Allah mencintai mereka dan mereka mencintai Allah, benar-benar dapat dirasakanku dan ianya ada, hadir dalam hatiku tanpa syak dan ragu lagi.

    .سلامٌ على المرسلين، والحمد لله ربّ العالمين


    Salam ke atas para utusan, dan segala pujian hanya layak bagi Allah, Tuhan Seluruh Alam.
    Dengan nama Allah Yang Maha Pemurah Maha Mengasihani,
    Allah Ta'ala berfirman:
    {Biarkanlah Aku sahaja dengan orang yang mendustakan keterangan Al-Quran ini, Kami akan menarik mereka sedikit demi sedikit (ke jurang kebinasaan), dari arah yang mereka tidak mengetahuinya.(44) Dan Aku akan melanjutkan tempoh untuk mereka; sesungguhnya rancanganKu, amatlah kukuh.(45)}
    Maha Benar Allah Yang Maha Agung.

    Pengakuan taat setia kepada Allah
    _____________

    Aku berlindung dengan Allah daripada syaitan yang terkutuk.
    {Sesungguhnya orang-orang yang memberi pengakuan taat setia kepadamu, mereka hanyasanya memberikan pengakuan taat setia kepada Allah; Allah mengawasi keadaan mereka memberikan taat setia itu. Oleh itu, sesiapa yang tidak menyempurnakan janji setianya maka bahaya tidak menyempurnakan itu hanya menimpa dirinya dan sesiapa yang menyempurnakan apa yang telah dijanjikannya kepada Allah, maka Allah akan memberi kepadanya pahala yang besar.(10)}


  9. ترتيب المشاركة ورابطها: #609  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 275783   تعيين كل النص
    تاريخ التسجيل
    Sep 2016
    الدولة
    اليمن-صنعاء
    المشاركات
    4

    افتراضي

    أقسم بالله العظيم من يحيي العظام وهي رميم رب السماوات والأرض وما بينهما وربّ العرش العظيم أنّ ما نطق به الإمام المهدي ناصر محمد اليماني في بيانه هذا عن الحقائق في قلوب قومٍ يحبّهم الله ويحبّونه إني قد وجدته حاضراً في قلبي لا شك ولا ريب
    فولله لن أرضى بشيء حتى يرضى الله في نفسه.
    وأعوذ بالله العلي العظيم أن أرضى بشيء حتى يرضى حبيب قلبي ربي (النعيم الأعظم)
    وأسأل الله العظيم بحق رحمته التي كتبت على نفسه وبحق نعيم رضوان نفسة وبحق
    لا إله إلا الله أن يثبتنا على العهد في الدنيا والآخرة.
    (رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدُنْكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ)
    محمد أحمد الجعدي

  10. ترتيب المشاركة ورابطها: #610  Print  mPDF  PDF    رقم المشاركة لاعتمادها في الاقتباس: 275853   تعيين كل النص
    Amirm غير متواجد حالياً من الأنصار السابقين الأخيار
    تاريخ التسجيل
    Oct 2017
    الدولة
    رم (ایتالیا) / تهران (ایران)
    المشاركات
    3

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحیم

    اللهم ارحم مَن راس ماله الرجاء و سلاحه البُكاء و اغفرلنا و لضالین یا رب العالمین

    سمعنا و اطعنا غفرانک ربنا و الیک المصیر
    اللهم انا نعوذ بک ان نرضی حتی ترضی
    والسلام علی المرسلین و الحمد لله رب العالمین

صفحة 61 من 62 الأولىالأولى ... 115159606162 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم..
    بواسطة الإمام ناصر محمد اليماني في المنتدى حقيقة القوم الذين يحبهم الله ويحبونه
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 05-11-2017, 11:05 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 05-06-2015, 05:48 AM
  3. البرهان اليقين على حقيقة النَّعيم الأعظم من نعيم جنَّات النَّعيم..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 13-06-2014, 08:30 AM
  4. مزيدٌ من البيان لحقيقة النّعيم الأعظم من نعيم جنّة النّعيم وردٌّ على السّائلين..
    بواسطة حبيبة الرحمن في المنتدى ۞ موسوعة بيانات الإمام المهدي المنتظر ۞
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 17-06-2013, 09:58 AM

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •